آخر مستجدات أعمال الحفر في البلوك رقم 4… ماذا عن النتائج؟

صدر عن وزارة الطاقة والمياه البيان التالي

 دأبت وزارة الطاقة والمياه وهيئة إدارة البترول على نشر المعلومات الدقيقة المتعلقة بقطاع البترول في لبنان، الأمر الذي ينطبق حكما على أعمال الحفر في الرقعة رقم 4. وعطفا على ما سبق الإعلان عنه، تحتاج عمليات الحفر لمدة لا تقل عن شهرين لاستكمال البئر الاستكشافية الاولى التي كانت قد انطلقت بتاريخ 3 آذار 2020. وتتواصل الأنشطة تبعا للبرنامج المحدد لها وذلك بفضل اتخاذ الشركة المشغلة التدابير الوقائية اللازمة لاستمرار العمل بالتعاون مع السلطات المختصة على الرغم من حالة التعبئة العامة المعلنة في البلاد بسبب فيروس كورونا. تمارس شركة توتال والشركات المقدمة للخدمات انشطتها اللازمة وفقا لأفضل الممارسات العالمية في هذه الصناعة التي ترافق اعمال الحفر في المياه العميقة وتحرص هيئة إدارة قطاع البترول على متابعة سير الأعمال يوميا.

يهم الوزارة أن توضح أنه من السابق لأوانه حتى الآن تحديد نتائج الحفر قبل انجازه بشكل تام وتحليل نتائجه ايجابية كانت أو سلبية.

 لذا، تؤكد وزارة الطاقة والمياه أن ما يتم تداوله من تحليلات حول أعمال الحفر ونتائجها فلا يستند الى معطيات واقعية وحقيقية وهو غير صادر عن أي من الوزارة ولا عن الشركة المشغلة توتال، مع التأكيد على انتهاج الوزارة الشفافية والدقة في نشر الاخبار المتعلقة بهذا القطاع”.

الوزيرة البستاني

غردت وزيرة الطاقة السابقة ندى البستاني على تويتر : بغض النظر عن وجود اكتشاف تجاري أم لا، فان المعطيات الناتجة عن عملية الحفر تبدو ايجابيّة، والتحاليل التي ستجريها شركة توتال على العيّنات المستخرجة ستشكّل خرقاً كبيراً لجهة تحديد مسار عمليات الحفر  المستقبلية. لننتظر التقرير النهائي كي نبني على الايجابيات التي سيتضمّنها.و اضافت : للمستعجلين على النتائج السلبية والمهللين لها نقول: “طوّلوا بالكم” ان نسبة النجاح في الحصول على اكتشاف تجاري من البئر الأول لا تتعدى عالمياً ال٣٠٪ اي بئر واحد من أصل ثلاثة آبار ، والبلوك رقم ٤ يبدو واعداً ولدينا ٩ بلوكات غيره