مؤتمر حوكمة الطاقة في جامعة الروح القدس- الكسليك

نظمت جمعية كليات إدارة الأعمال والعلوم الاقتصادية والسياسية العربية وكلية إدارة الأعمال والعلوم التجارية في «جامعة الروح القدس- الكسليك» مؤتمراً دولياً بعنوان: «المنتدى العربي لحوكمة الطاقة – لبنان 2015»، برعاية وزير الطاقة والمياه أرتور نظاريان ممثلاً برئيس هيئة إدارة قطاع البترول غابي دعبول، في حرم الجامعة. حضر المؤتمر الوزير السابق دميانوس قطار، رئيس الجامعة الأب هادي محفوظ، الأمين العام لجمعية اتحاد الجامعات العربية البروفسور سلطان أبو عرابي، عميد كلية إدارة الأعمال والعلوم التجارية في الجامعة البروفسور نعمة عازوري، إضافة إلى أعضاء مجلس الجامعة وفاعليات اقتصادية واجتماعية وتربوية…
وشارك في المؤتمر نخبة من الاختصاصيين والخبراء والباحثين، الذين تطرقوا إلى مواضيع أساسية في قطاع الطاقة، كالطاقة المتجددة والتغير المناخي، التحديات الاجتماعية والبيئية، التنقيب عن الغاز والنفط وإنتاجهما ونقلهما، التحديات الاقتصادية والأنظمة الضرائبية، الطاقة من الناحية الجيوسياسية، والمحاسبة والشفافية في قطاع الطاقة…
بداية سألت مسؤولة العلاقات الدولية في كلية إدارة الأعمال في الجامعة الدكتورة ليا يحشوشي: «هل الحكومة قادرة على إدارة موارد الطاقة الحيوية؟».

وأوضح عميد الكلية عازوري أن المنتدى يهدف إلى تسليط الضوء على أهمية حوكمة الطاقة من أجل تمديد حياة القطاع.
وأعرب رئيس الجامعة عن ثقته بتوصل المشاركين إلى نتائج.
وأكد أبو عرابي «أن الاتحاد ليس محصوراً بالجامعات العربية، بل يتعدى ذلك، إذ قمنا بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي في الكثير من المشاريع في مجال الطاقة والبيئة».
وأعلن دعبول «أن الدولة اللبنانية أطلقت الأنشطة البترولية في المياه البحرية اللبنانية، وقامت بمسوح زلزالية ثنائية وثلاثية الأبعاد بما فيها المنطقة الاقتصادية الخاصة، وقد تم تأهيل 46 شركة عالمية من بينها 12 مشغلاً وتعمل الحكومة اللبنانية حالياً على استكمال الإجراءات المتعلقة بدورات التراخيص الأولى هذه». وجدد الدعوة إلى ضرورة إقرار المرسومين العالقين على طاولة مجلس الوزراء والقانون الضريبي الخاص بالأنشطة البترولية.

جريدة السفير