مؤتمر دولي عن النفط والغاز في “جامعة رفيق الحريري”: لرؤية وطنية تستفيد من هذه الثروة

استطاع المؤتمر العلمي الاول من نوعه في لبنان الذي عقدته” جامعة رفيق الحريري” وافتتح امس برعاية رئيسة “مؤسسة رفيق الحريري،” ورئيسة مجلس امناء الجامعة نازك الحريري، بعنوان “المؤتمر الدولي الأول حول الغاز والنفط في حوض البحر الأبيض المتوسط”، ان يسلط الضوء على ما هو أكثر فائدة وحاجة للبلد والمنطقة من الصراعات التي تتخبط فيها، اذ تكمن أهمية هذا المؤتمر ووفق المنظمين والقيمين على الجامعة في تحقيق هدفه الأبرز وهو محاولة إخراج اللبنانيين من النقاش الدائر حول أزمات داخلية وفي المنطقة إلى موضوع ذات اهمية كبرى يهم مستقبلهم ومستقبل بلادهم وأولادهم ويعود عليهم بالفائدة المنشودة.

ويستقطب المؤتمر الذي تستمر اعماله حتى مساء اليوم، نخبة من كبار الباحثين في العالم على مدار يومين في فندق “كراون بلازا”، عن مواضيع علمية بحتة تتعلق بعملية التنقيب واستخراج النفط والغاز مستقبلا قدمه مجموعة من الاختصاصيين شاركوا من مختلف دول العالم ولبنان، وسيلقي الضوء ايضا على جوانب تقنية، سياسية، إدارية وتنظيمية في ما يخص موضوع النفط والغاز مستقبلاً في لبنان.
مثلت الحريري في افتتاح المؤتمر هدى بهيج طبارة فيما مثل الرئيس سعد الحريري النائب جمال الجراح، وحضره ضيف الشرف رئيس المركز الدولي للعلاقات الدولية والتنمية المستدامة في هيئة الامم المتحدة الوزير السابق ميغيل أنخل موراتينوس وعدد من الباحثين في علم استخراج النفط من مختلف أنحاء العالم.
والقت المديرة العامة لـ”مؤسسة رفيق الحريري” سلوى السنيورة بعاصيري كلمة قالت فيها: “نلتقي اليوم حول موضوع بات يحتل حيزاً كبيراً من انشغالات اللبنانيين، وأضحى يدور حوله العديد من النقاشات، بطابعها التقني والاقتصادي والسياسي، باعتبار أن الموضوع يعود لقطاع إنتاجي واعد، من المأمول له أن يحدث نقلة نوعية في واقع الاقتصاد اللبناني، عبر إحداث المزيد من التنوع في بنيته، ومن خلال رفع مستوى أداء مختلف قطاعاته، واستطراداً توسيع مروحة فرص تطوره وازدهاره، وتلبية آفاق تنميته المستدامة، مشيرة الى اهمية موضوع النفط والغاز على المستوى الوطني”.
بدوره، ألقى عضو مجلس إدارة هيئة قطاع البترول في لبنان الدكتور ناصر حطيط كلمة رئيس الهيئة الدكتور غابي دعبول، وقال فيها: “إن الاحتمال الأكبر بوجود الغاز في مياهنا يحتّم العمل على تطوير البنى التحتية لإنتاج الغاز ومعالجته ونقله، والعمل على توفير أسواق طويلة الأمد، الأمر الذي يشكل دافعاً أساسياً إلى استكمال دورة التراخيص الأولى من دون أي تلكؤ حتى لا يكون لبنان بلداً متأخراً عن استغلال موارده البترولية بالنسبة إلى الدول المحيطة به والتي سجلت اكتشافات غازية”.
وألقى موراتينوس كلمة في افتتاح “المؤتمر” تحدث في مستهلها عن الرئيس الشهيد رفيق الحريري وميزاته النبيلة المعروفة في العالم وتحدث عن ضرورة ايجاد رؤية واضحة واستراتيجية وطنية في لبنان لكيفية الاستفادة من هذه الثروة كي تخدم مصالح جميع اللبنانيين وليس فئة دون أخرى منهم. ودعا الى تحييد القطاع وكل الثروات عن المشكلات السياسية الداخلية وتجييرها لمصلحة الشعب.

Annahar Newspaper