تسلم وتسليم في إدارة هيئة قطاع البترول

imagesجرى، امس، التسلّم والتسليم في وزارة الطاقة والمياه لرئاسة مجلس إدارة هيئة إدارة قطاع البترول بين الرئيس المنتهية ولايته كابي دعبول ووسام الذهبي عضو مجلس إدارة الهيئة، برعاية وحضور وزير الطاقة والمياه أرتيور نظريان. ويتولى الذهبي رئاسة مجلس إدارة الهيئة لمدة سنة واحدة عملاً بمبدأ المداورة المنصوص عليه في مرسوم تعيين أعضاء مجلس إدارة الهيئة.
هنأ الوزير نظريان الذهبي على توليه رئاسة مجلس إدارة الهيئة، ودعا الحكومة الى إقرار المرسومَين العالقين على طاولة مجلس الوزراء لاستكمال دورة التراخيص الأولى في المياه البحرية اللبنانية، ومسودة القانون الضريبي المتعلّق بالأنشطة البترولية، وقطع الطريق على العدو الإسرائيلي الذي باتت أنشطته البترولية جنوب المياه الاقتصادية الخالصة اللبنانية في فلسطين المحتلة تُشكّل خطراً داهماً على الموارد البترولية اللبنانية على الحدود مع فلسطين المحتلة.
من جهته، شكر كابي دعبول وزير الطاقة والمياه على الجهود التي بذلها مع هيئة إدارة قطاع البترول وعلى التعاون المُثمر بين الهيئة ووزير الطاقة. اما الذهبي فأعلن أنّه سيبذل قصارى جهده خلال ولايته من أجل العمل على استكمال دورة التراخيص الأولى، داعياً الى إقرار المرسومين من قبل مجلس الوزراء، ومسودة القانون الضريبي المتعلّق بالأنشطة البترولية، وكذلك العمل على إكمال ورشة هيكلة الهيئة لكي تكون على طراز الهيئات البترولية في الدول المتطورة.جرى، امس، التسلّم والتسليم في وزارة الطاقة والمياه لرئاسة مجلس إدارة هيئة إدارة قطاع البترول بين الرئيس المنتهية ولايته كابي دعبول ووسام الذهبي عضو مجلس إدارة الهيئة، برعاية وحضور وزير الطاقة والمياه أرتيور نظريان. ويتولى الذهبي رئاسة مجلس إدارة الهيئة لمدة سنة واحدة عملاً بمبدأ المداورة المنصوص عليه في مرسوم تعيين أعضاء مجلس إدارة الهيئة.
هنأ الوزير نظريان الذهبي على توليه رئاسة مجلس إدارة الهيئة، ودعا الحكومة الى إقرار المرسومَين العالقين على طاولة مجلس الوزراء لاستكمال دورة التراخيص الأولى في المياه البحرية اللبنانية، ومسودة القانون الضريبي المتعلّق بالأنشطة البترولية، وقطع الطريق على العدو الإسرائيلي الذي باتت أنشطته البترولية جنوب المياه الاقتصادية الخالصة اللبنانية في فلسطين المحتلة تُشكّل خطراً داهماً على الموارد البترولية اللبنانية على الحدود مع فلسطين المحتلة.
من جهته، شكر كابي دعبول وزير الطاقة والمياه على الجهود التي بذلها مع هيئة إدارة قطاع البترول وعلى التعاون المُثمر بين الهيئة ووزير الطاقة. اما الذهبي فأعلن أنّه سيبذل قصارى جهده خلال ولايته من أجل العمل على استكمال دورة التراخيص الأولى، داعياً الى إقرار المرسومين من قبل مجلس الوزراء، ومسودة القانون الضريبي المتعلّق بالأنشطة البترولية، وكذلك العمل على إكمال ورشة هيكلة الهيئة لكي تكون على طراز الهيئات البترولية في الدول المتطورة.

جريدة السفير